الاتصال بادارة الشبكة الصفحة الرئيسية للنادي

 


تذكرني
 


المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
  1  
قديم 07-15-2012, 08:54 AM
حمزة الشرقي
برلماني ناشط
الصورة غير متوفرة
 تاريخ التسجيل: Jul 2012   المشاركات:  300 
حمزة الشرقي is on a distinguished road    حمزة الشرقي is offline      الى الاعلى
Question مسعود بارزاني.. تكريس الهيمنة

مسعود بارزاني.. تكريس الهيمنة

حسين علي الحمداني

مسعود بارزاني رئيس إقليم كردستان وأحد أبرز الداعين لمنع نشوء دكتاتورية في العراق، يصر على أن يعلن تشكيل مجلس للأمن الوطني في إقليم كردستان، فالمادة 110 من الدستور العراقي لعام 2005 نصت على أن أمن البلد من اختصاص السلطات الاتحادية حصريا، وهذا المجلس بكل تأكيد يتعارض مع الدستور من جهة ومن جهة ثانية يمثل تصعيدا لا مبرر له في ظل ورقة الإصلاح التي يعدها التحالف الوطني لتجاوز الكثير من الأمور، ونحن هنا نسأل عن دواعي تشكيل هذا المجلس من حيث اختيار التوقيت خاصة بعد فشل مشروع سحب الثقة وترنح القوى الداعية للاستجواب وتصاعد الرغبة الشعبية بانتخابات مبكرة تزيل الكثير من الأشخاص عن مقاعدهم؟
إن هذا بكل تأكيد يعكس رؤية البعض بخلق مزيد من الأزمات أو افتعالها، خاصة أن الجميع يعرف جيدا أن الدستور العراقي يحدد صلاحيات الحكومة الاتحادية في مجالات الدفاع والأمن والخارجية والسياسة النقدية وإدارة المنافذ الحدودية والمطارات وإدارة ثروات البلد ومنها النفط والغاز وحصرها في الحكومة المركزية في بغداد.
وإن أحكام الدستور ‏واضحة بشأن الإقليم ‏وصلاحياته كما حددها ‏الدستور وفق المادة ‏‏120 البند الخامس، حيث ‏يقوم الإقليم بوضع دستور له ‏يحدد هيكل سلطات الإقليم ‏وصلاحيات وآليات ممارسة ‏هذه الصلاحيات على ألا ‏يتعارض مع الدستور، وحيث ‏إن الإجراء الذي قام به ‏الإقليم يتعارض ويتقاطع مع ‏أحكام الدستور فهو يعد باطلا ‏من الناحية الدستورية ويمثل خرقا واضحا بل يتعدى ذلك لأنه يؤسس لدولة داخل الدولة.
وبالعودة للمجلس المشكل في كردستان، يمكننا القول بأن توقيته يحمل غايات عديدة ويؤكد ما تحدثنا به سابقا من أن البعض ما زال يبحث عن أزمات يصعد من خلالها الموقف رغم حالة الانفراج الكبيرة التي شهدتها الساحة السياسية العراقية مؤخرا وجنوح الكثير من القوى لطاولة الحوار التي تمثل الطريق الصحيح الذي يخدم المواطن العراقي سواء أكان في شمال الوطن أو جنوبه مرورا بكل المحافظات العراقية، ولعلنا هنا نؤشر لرفض البعض من الجلوس للحوار يمثل حالة هروب من مواجهة الكثير من الخروقات الدستورية ليس في تشكيل مجلس للأمن فحسب بل في أمور أخرى كثيرة أبرزها عقود النفط والمنافذ الحدودية.
ولكن علينا أن نقول بأن ما أقدم عليه مسعود بارزاني يمثل خطوة الخائف من المستقبل، خاصة أن تحالفاته بدأت تنهار وتوشك أن تولد تحالفات كردية جديدة ترفض الأوضاع الحالية الموجودة في كردستان الذي وجد نفسه في وسط معركة وصراع لا ناقة له فيه ولا جمل وفقد صفة بيضة القبان التي حرص مام جلال (جلال طالباني) على وجودها في العقلية السياسية الكردية بعد 2003، صراع من شأنه أن يهدد أمن كردستان ويهدد مصالح شعبه، خاصة أن هنالك رؤى جديدة بدأت تظهر في المشهد السياسي العراقي بصورة عامة والكردي بصورة خاصة، لهذا فإن ما يقوم به السيد بارزاني يمثل قمة ما يمكن أن يتسلح به الخائف لمواجهة قادمة مع خصومه، خاصة أنه يؤمن بالحل الأمني وليس الحوار وهذا ما يمكن استنتاجه من تشكيل المجلس الأمني، فهو غير مستعد لأن يفرط في الزعامة التي ورثها ويريد أن يورثها لمن بعده.
وإننا نستغرب من تصريحات البعض بأن تشكيل مجلس للأمن في كردستان شأن داخلي لا ينبغي للحكومة الاتحادية التحدث عنه! ومبعث الاستغراب يكمن في أن البعض يحاول تفسير الدستور على هواه وبما يتناسب ونهجه، متناسيا أن إقليم كردستان جزء من العراق وليس دولة منفصلة عنه حتى يعتبر الحديث عن خروقاته الدستورية تدخل في شؤونه الداخلية! وإن الدستور العراقي مثلما أعطى لكردستان حقها في أن تكون إقليما واحترم المشرع العراقي واقع حال منطقة كردستان قبل عام 2003 فإنه في المقابل منح الدولة العراقية سيادتها الكاملة في تنظيم العمل سواء في حفظ الأمن الخارجي والحدود أو غيرها من الأمور التي يجب أن تكون حاضرة عند الجميع لأنها تمس السيادة العراقية ووحدة العراق أرضا وشعبا. وهذا يدعونا لأن نطالب القوى السياسية في العراق لتحديد موقفها من هذه الخروقات.
وأيضا نستغرب من تصريحات بارزاني عن دكتاتورية المالكي ونجده في نفس الوقت يعين نجله الأكبر مسرور على رأس هذا المجلس وهو ما وصفته المعارضة الكردية بمثابة خطوة تؤسس لنظام دكتاتوري خاصة أن برلمان كردستان لا سلطة له في مراقبة ومحاسبة التشكيل الأمني الجديد وما عليه سوى توفير ميزانية له لا أحد يعرف من أين ستستقطع.


الشرق الاوسط
ملاحظة : اعتقد ان هذا المسعور تافل بحلكة اوردوغان لانه طلع عن الطريق كثير
 توقيع  حمزة الشرقي
ما شككت في الحق منذأوريته

آخر تعديل بواسطة رئيس التحرير ، 07-15-2012 الساعة 09:31 AM.
رد مع اقتباس
  2  
قديم 07-15-2012, 05:17 PM
حسين عبد علي
برلماني مميز

الصورة الرمزية لـ حسين عبد علي
 تاريخ التسجيل: Jul 2010    الإقامة: بغداد  المشاركات:  2,917 
حسين عبد علي is on a distinguished road    حسين عبد علي is offline      الى الاعلى
افتراضي رد: مسعود بارزاني.. تكريس الهيمنة

اقتباس:
بل يتعدى ذلك لأنه يؤسس لدولة داخل الدولة.

هذا مو سر الدولة موجوده ولكن اكو شويه جم نقطه وتعلن
جيش لايتبع الحكومة الفدرالية (سباع على الشعب الكردي ومخانيث كدام الاتراك )
كمارك جباية خاصة
علم خاص
سفارات(العهدة على جماعتنا بالخارج يقولون معظمها من الاحزاب الكردية )
اكمل لو كافي ؟؟
بقت على المجلس هذا ؟؟؟
سؤال لابو مسرور : الدول اللي لازمة ظهرك اليوم ، كم مجلس امن وطني عدها ؟ واخذ امريكا مثلا ؟؟؟ يا ريت الجواب بعد الفاصل

تحياتي
 توقيع  حسين عبد علي
وَفَوْقَ كُلِّ ذِى عِلْمٍ عَلِيمٌۭ
رد مع اقتباس
  3  
قديم 07-16-2012, 11:01 AM
علي عبد الحميد العراقي
برلماني مميز

الصورة الرمزية لـ علي عبد الحميد العراقي
 تاريخ التسجيل: Nov 2006   المشاركات:  4,101 
علي عبد الحميد العراقي is on a distinguished road    علي عبد الحميد العراقي is online now      الى الاعلى
افتراضي رد: مسعود بارزاني.. تكريس الهيمنة

كل ما تعلمنا في دراستنا من علوم سياسية واقتصادية لا تنطبق على دول العالم ( النايمة ) جملوها وسموها ( النامية ) ، تعرفون ، لماذا ، لان جينات بشرها واحدة ، واول الجينات هذه هي الديكتاتورية، وثانيها ازدواجية الشخص .
كل انظمة العالم تقول ان الحكومة تكون مسؤولة عن العلاقات الخارجية والدفاع واستغلال الثروات الوطنية . السيد رئيس اقليم كردستان وهو ديمقراطي من الدرجة الاولى وهذه الديمقراطية هي من جينيات هذه العائلة العشائرية ، اراد ان يكون قائدا اوحد ، ويستغل ثروات الارض العراقية بشماله ،( ويمد ايده) وياخذ نصيب باقي ثروات الوطن ، ويريد يكون جيش للدفاع عن ( مملكته ) الخاصة ، وحتى السلام الوطني يريده ، نص عربي ونص كردي ، السؤال ، لماذا تمادى البرزاني وعبر خطوط حمرة ، الجواب ، لان هناك ناس مستعدين يضعون ايديهم مع الشيطان على حساب كرامة وطن وشعب ، هذا اذا بقى وطن وشعب .

تحياتي
رد مع اقتباس
  4  
قديم 07-17-2012, 10:44 PM
حمزة الشرقي
برلماني ناشط
الصورة غير متوفرة
 تاريخ التسجيل: Jul 2012   المشاركات:  300 
حمزة الشرقي is on a distinguished road    حمزة الشرقي is offline      الى الاعلى
افتراضي رد: مسعود بارزاني.. تكريس الهيمنة

شكرا للاعزاء -- السيد حسين والسيدعلي على التعليق ... والله اخرجكم من بطون امهاتكم لا تعلمون شيئا ... صدق الله العظيم
... نحن بني الانسان كما الاسفنجة نمتص ثقافتنا من المجتمع من دين وعادات وتقاليد واعراف وتوجهات ولهذا لا لوم على الطرزاني وهو سليل الاب العصابجي والقجقجي الملا الذي انقلب الى شيوعي والى زعيم قبلي لاحقا , ولكن اللوم على الاسلاموي المناضل والثوري والخ السيد المالكي الذي يسكت على هذه الافعال البلطجية للمسعور ....
جل التحايا
 توقيع  حمزة الشرقي
ما شككت في الحق منذأوريته
رد مع اقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
لا بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الانتقال السريع



Powered by vBulletin Version 3.5.4
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
كافة الحقوق محفوظة الى شبكة البرلمان العراقي