الاتصال بادارة الشبكة الصفحة الرئيسية للنادي

 


تذكرني
 


المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
  1  
قديم 09-24-2008, 07:50 PM
كمال
المدير العام

الصورة الرمزية لـ كمال
 تاريخ التسجيل: Apr 2006    الإقامة: بغداد  المشاركات:  11,403 
كمال is on a distinguished road    كمال is offline      الى الاعلى
Thumbs up لوحات فنية عالمية

الموضوع منقول من عدة مواقع عربية واجنبية الغرض منه التعريف باشهر اللوحات الفنية وبمبدعيها مع شرح موجز ونقد لها .


الــربيــع

للفنان الفرنسي بيير اوغست كوت


شبكة البرلمان العراقي


عذراء شابة تتعلق بعنق حبيبها وتبتسم بدفء لتواجه بنظرة الشاب الحانية، والاثنان يجلسان على أرجوحة ثبّتت حبالها في فروع شجرة غير مرئية، في غابة تستحم بالضوء

ثوب الفتاة لا يكشف بالكاد سوى عن القليل من ملامح جمالها، بينما يطبق الشاب ذراعيه بإحكام على الحبال الداعمة للأرجوحة

لوحة الربيع يقال أنها اعظم عمل فني منفرد عن قصة حب رومانسية، ولطالما خلبت هذه اللوحة خيال الكثيرين طوال الـ 130 عاما الماضية

رسم بيير اوغست كوت "الربيع" في العام 1873، وعرضها في صالون باريس في تلك السنة، حيث لقيت إعجابا وتقديرا كبيرا.
وخلال العقود التي تلت ذلك، أصبحت اللوحة ايقونة جميلة ترمز إلى حسيّة ونكهة القرن التاسع عشر، واشتهرت وذاع صيتها اكثر من مبدعها نفسه

وقد تم استنساخ ملايين الطبعات من هذه اللوحة لتتصدر الورق الحائطي واعمال البورسلين والبطاقات البريدية والبوسترات وغيرها

عند عرضها لاول مرة في باريس، اشترى اللوحة أحد الأثرياء ومن ثم بيعت لاحد جامعي القطع الفنية الذي أعارها إلى متحف بروكلين حيث ظلت هناك 35 سنة قبل أن يستعيدها صاحبها الأول

وفي الـ 41 سنة التالية اختفت اللوحة تماما وضاع كل اثر لها إلى أن ظهرت مجددا وقد علاها التراب في مستودع فندق أمريكي قديم

بيير اوغست كوت لا يعرف عنه الكثير، باستثناء أن له عملا فنيا آخر لا يقل جمالا اسمه العاصفـة وهو موجود أيضا في متحف المتروبوليتان

وقبل حوالي خمس سنوات عرضت اللوحة الأصليـة في مزاد سوثبي اللندني للأعمال الفنية غيـر أنها لم تحقّق السعر الذي كان يطمع به صاحبها، ربّما لان المتنافسين كانوا منحازين لموجة الرسم الحديث بمواجهة الفـن الإنساني التقليدي

لكن، ومن وجهة نظر الكثير من الفنانين وخبراء الفن، تظل لوحة الربيع لاوغست كوت عملا فنيا يجمع بين الفرادة والجاذبية

تحياتي

رد مع اقتباس
  2  
قديم 09-24-2008, 07:55 PM
كمال
المدير العام

الصورة الرمزية لـ كمال
 تاريخ التسجيل: Apr 2006    الإقامة: بغداد  المشاركات:  11,403 
كمال is on a distinguished road    كمال is offline      الى الاعلى

السـاقـي المغـنـّـي
للفنان الاسكتلندي جاك فيتريانو


شبكة البرلمان العراقي


لا يوجد فنّان حديث انقسمت حوله الآراء واختلف بشأنه النقّاد بمثل ما اختلفوا وانقسموا حول الفنان جاك فيتريانو.
ورغم ذلك، يبدو الجمهور في حالة ترقّب دائم لاعمال هذا الفنان.

وتشير التقديرات إلى أن فيتريانو يجني سنويا اكثر من مائتي ألف جنيه استرليني من بيع نسخ لوحاته التي يتهافت على شرائها المشاهير والناس العاديّون.

قصّة فيتريانو تذكّرنا على نحو ما بالقول العربي المأثور: لا كرامة لنبيّ في وطنه". فنقاد الفنّ في اسكوتلندا، بلد الفنان، يبدون اقلّ حماسا واحتفاءً بلوحاته.
بل إن بعضهم يصفها بأنها مجرّد إيحاءات جنسية فجّة ورخيصة، والبعض الآخر لا يرى فيها اكثر من تشكيلات لونية باردة وبلا روح..

لكن للسوق رأيا آخر مختلفا. إذ أن أعمال فيتريانو هي اليوم الأكثر تفضيلا لدى الجمهور.
بل إن عدد النسخ التي بيعت من اشهر أعماله، وهي لوحة "الساقي المغنّي"، تفوق بكثير ما بيع من أعمال اكثر الفنانين شهرة واحتفاءً وعلى رأسهم فان غوخ وبيكاسو.

وقد بيعت هذه اللوحة قبل أربع سنوات في مزاد علني بمبلغ مليون ونصف المليون دولار.
واللوحة تنطوي على سحر خاص بالنظر إلى تكوينها الفريد وألوانها الرائعة والمبهجة وجوّها الرومانسي البديع.

وهي تصوّر زوجين، أو لعلهما عاشقان، يرتديان ملابس السهرة الأنيقة وقد اندمجا في نوبة رقص حميمة على شاطئ يشبه الحلم، بينما أحاط بهما نادل وخادمة وهما يحملان مظلتين لحمايتهما من رذاذ المطر المتساقط.

ومع أن ملامح الرجل والمرأة غير ظاهرة، فإنه يمكن بسهولة تخيّل طبيعة انفعالاتهما في تلك اللحظة.
المعروف أن فيتريانو أصاب نجاحا عالميا باهرا، خصوصا في الولايات المتحدة وبريطانيا واليابان.

لكن المشكلة في المثال الذي يجسّده فنان مثل فيتريانو هي أن الناس يفترضون في الفنان أن يكافح ويتعب ويناضل طويلا حتى يعترف الناس بموهبته ويحصل على الشهرة، وهذا لا يحدث في الغالب إلا بعد أن يموت أو يصاب بالجنون.

لكن فيتريانو، وهو بالمناسبة شخص على درجة عالية من الأدب والتواضع، رفض هذا النمط التقليدي، مما جلب عليه غضب وسخط المؤسّسة الفنية في اسكتلندا.

ورغم أن مؤيّدي فيتريانو من النقاد قليلون، فإن بعض الشخصيات المرموقة في ميدان الأدب والفن هبّوا إلى نجدته ومؤازرته، ومن بين هؤلاء المؤلف ال كينيدي الذي وصف منتقدي فيتريانو ومهاجميه بأنهم "جماعة من الحمقى الذين أعمى الحقد والحسد قلوبهم".
لوحات فيتريانو تفتح بوّابة إلى عوالم من الفتنة يمتزج فيها الماضي بالحاضر، وأعماله تستحضر من الروايات والأفلام مشاهد لرجال ونساء على الشطآن وفي الأندية والطرقات وفي البيوت ووراء الغرف الموصدة.

من غير المعروف ما إذا كان النقاد سيغيّرون موقفهم من فيتريانو وفنّه قريبا.
لكن من يدري! بعد مائة عام من الآن ربّما يكون لجاك فيتريانو وللوحاته ما لـ فان غوخ ورمبراندت من تقدير وشهرة وانتشار هذه الأيام.


تحياتي
رد مع اقتباس
  3  
قديم 09-24-2008, 07:59 PM
كمال
المدير العام

الصورة الرمزية لـ كمال
 تاريخ التسجيل: Apr 2006    الإقامة: بغداد  المشاركات:  11,403 
كمال is on a distinguished road    كمال is offline      الى الاعلى

اتصـال الذاكــرة
للفنان الإسباني سلفـادور دالــي


شبكة البرلمان العراقي


في شهر نوفمبر من العام 1988 دخل الملك خوان كارلوس إلى أحد مستشفيات مقاطعة كاتالونيا الإسبانية ليعود سلفادور دالي أحد اعظم الفنانين في التاريخ.
جلس الملك ووضع يده فوق يد الفنان الذي قال بصوت هامس: اعد جلالتكم بأنني متى ما شفيت فإنّني سأرسم ثانية لكم ولمملكة إسبانيا.

غير أن وعد دالي لم يتحقق أبدا إذ سرعان ما توفي بعد بضعة اشهر بعد أن دبّ الوهن في جسمه ويديه وأصابته أعراض مرض باركنسون.

كان سلفادور دالي بنظر بعض النقاد اعظم فناني العالم قاطبة بينما ينظر إليه البعض الآخر باعتباره شخصا معتوها ومهرجا وغريب الأطوار!
ويشير بعض النقاد إلى أن دالي كان قد مات معنويا قبل ذلك وبالتحديد عندما توفيت غالا زوجته الوفية وملهمته وتوأم روحه.
وفي سيرته وأعماله وأقواله العديدة نجده دائم الحديث عن غالا باعتبارها "المرأة التي تدعوني إلى السماء".

كان دالي بالإضافة إلى لاواقعيته وسورياليته المفرطة وحديثه المتضخّم عن الذات فنانا متعدّد المواهب.
فهو لم يكن يرسم اللوحات فقط وانما كان نحّاتا وحفارا بارعا وكان إيراد اسمه أو توقيعه كافيا لإنعاش السوق واشتداد الطلب على السلع التي يشتغل على دعاياتها وملصقاتها.

وكان يقول دائما: ارغب في شيئين، أن احبّ غالا والا أموت مطلقا!. وعندما ماتت غالا عاش بقية حياته مشتّت الذهن حزينا دامع العين وكان يرتدي عباءة وثيابا بيضاء دلالة على حزنه الأبدي عليها.

من اشهر أعمال دالي لوحته المسماة "اتصال الذاكرة" التي أنجزها في العام 1931م.
بدأ دالي رسم هذه اللوحة بمنظر طبيعي لساحل البحر في مقاطعة كاتالونيا،
ثم ضمّن الرسم مشاهد لثلاث ساعات جيب منصهرة على إحداها ذبابة،
بالإضافة إلى ساعة رابعة يفترسها النمل.
وفي وسط اللوحة وتحت إحدى الساعات المذابة يظهر معصم يد على هيئة وجه بشري مشوّه.

الفكرة التي أراد دالي إيصالها من خلال هذه اللوحة هي أن الزمن اقل صلابةً مما يفترضه الناس عادة..
وكان دالي قد رسم هذه اللوحة اثر حلم رآه بعد أن تناول عشاء خفيفا من الجبنة الطرية. ولهذا السبب تبدو الساعات طرية لدرجة الذوبان.

هذه اللوحة أصبحت منذ نهاية ثلاثينات القرن الماضي جزءا من الثقافة الشعبية الأوربية والغربية بعامة، حيث تمّ توظيفها في أعمال أدبية ومسرحية وسينمائية واعلانية كثيرة.

قبل وفاة سلفادور دالي بأيام أفضى لبعض أصدقائه بوصيته وكانت وصية غريبة فقد طلب منهم ألا يدفنوه بجوار غالا خلافا لوصيته السابقة بل أن يحنّطوا جثته ويضعوها قرب القبة البلورية في متحفه و يحيطوها بأشيائه الثمينة ومن بينها سيارته الكاديلاك.

السنة الماضية كانت سنة سلفادور دالي في أسبانيا، حيث تصادفت مع الذكرى المئوية لوفاة هذا الرسام الكبير الذي ملأ الدنيا وشغل الناس طيلة قرن كامل.

تحياتي
رد مع اقتباس
  4  
قديم 09-24-2008, 08:17 PM
كمال
المدير العام

الصورة الرمزية لـ كمال
 تاريخ التسجيل: Apr 2006    الإقامة: بغداد  المشاركات:  11,403 
كمال is on a distinguished road    كمال is offline      الى الاعلى

المحـظيـّة الكبــرى
للفنان الفرنسي اوغست دومينيك انغـر


هذه الصورة تم تصغيرها لتراها بالحجم الطبيعي الرجاء اضغط عليها

كان اوغست دومينيك انغـر ابنا لنحات وقد درس مع جان لوي ديفيد في مرحلة من المراحل. ثم سافر انغر إلى إيطاليا ليمكث فيها قرابة 18 عاما وكان يعيل نفسه وعائلته من خلال رسمه لصور الأشخاص.

وعند عودته إلى باريس واصل عمله في الرسم وتلقى العدد من الجوائز والمكافآت على تميّزه، إلى أن عاد إلى روما مرة أخرى ليتولى إدارة الأكاديمية الفرنسية في روما.

هناك قضى بقية حياته الطويلة في التدريس والرسم. وبعد موته تم تأسيس متحف انغـر في مسقط رأسه مونتوبان والذي يضم تشكيلة من رسوماته ولوحاته.

فيما بعد ولدت جماعة جديدة من الفنانين من حواريي انغـر والمعجبين بأسلوبه الأكاديمي، لكنهم كانوا جميعا يفتقرون إلى موهبته والى عبقريته.
وبعد انغـر أتى فنانون كثر اعترفوا بفضله وبريادته ومنهم ديغا ورينوار وبيكاسو.
ويضم متحف اللوفر اليوم عددا كبيرا من أعمال انغـر لعل اشهرها الحمّام التركي، كما يحتوي المتروبوليتان هو الآخر على بعض أعمال الفنان.

المحظية الكبرى عمل فنّي رعته كارولين مورا ملكة نابولي والأخت الكبرى لنابليون بونابرت التي طلبت من انغـر إنجاز هذه اللوحة لتصاحب لوحة أخرى للفنان كانت تملكها وهي لوحته: امرأة نائمة.

كانت كارولين امرأة طموحة وقاسية ومتعطشة للسلطة وقد عملت جاهدة مع زوجها الذي كان من أعوان نابليون على ترسيخ نفوذهما وتكريس سلطتهما ولو على حساب قائدهما ووليّ نعمتهما.

المحظية كلمة تدلّ على الأنثى التي تعمل في قصر السلطان، والمفردة تعود إلى عصر العثمانيين الأتراك.
وقد أتم انغـر عدّة لوحات عن نفس هذا الموضوع، لكن المحظية الكبرى هي اشهرها جميعا.

أعمال انغـر تتراوح ما بين البورتريهات والمواضيع التاريخية والصور الاستشراقية، واحدى لوحاته وربما أكثرها استنساخا هي لوحته المسمّاة "نابليون يجلس على العرش الامبراطوري".

في لوحة "المحظية الكبرى" تبدو امرأة متكئة على أريكة وممسكة بمقشّة من ريش الطاووس بينما صوّبت نظرات هي مزيج من انفعالات مختلفة ومتباينة.

ومن الطريف أن نشير إلى أن النقاد زمن انغـر عابوا عليه مبالغته في إطالة ظهر المرأة عندما أضاف ثلاث فقرات كاملة إلى عمودها الفقري. ومع ذلك تبدو بشرة المرأة حقيقية إلى حد كبير والمشهد بأكمله يعطي إحساسا بالرومانسية والفانتازيا.

يقول بعض مؤرخي الفن إن كارولين مورا ربّما كانت هي الموديل الذي استخدمه انغـر في إنجاز المحظية الكبرى. لكن ليس هناك ما يسند هذا الزعم. وعلى أية حال فإن كارولين لم تتسلم اللوحة أبدا، فقد انهارت مملكتها الصغيرة بانهيار عرش شقيقها في العام 1815م. وُارسلت اللوحة بدلا من ذلك إلى فرنسا وانتقلت إلى اللوفر لتظلّ فيه إلى اليوم.


تحياتي
رد مع اقتباس
  5  
قديم 09-24-2008, 08:22 PM
كمال
المدير العام

الصورة الرمزية لـ كمال
 تاريخ التسجيل: Apr 2006    الإقامة: بغداد  المشاركات:  11,403 
كمال is on a distinguished road    كمال is offline      الى الاعلى

حديقـة المباهـج الأرضيـة
للفنان الهولندي هيرونيموس بوش

هذه الصورة تم تصغيرها لتراها بالحجم الطبيعي الرجاء اضغط عليها

يتفق الكثير من نقّاد الفن على اعتبار هذه اللوحة واحدة من أعظم الأعمال في تاريخ الفن ومن أكثرها شهرةً وخلودا.

رسم هيرونيموس بوش اللوحة قبل خمسمائة عام، وما تزال إلى اليوم تحتفظ بأصالتها وجاذبيتها التي كانت عليها في العام 1504م.
وُيرجّح أن تكون اللوحة قد أنجزت بناءً على طلب أحد النبلاء الهولنديين آنذاك.

"حديقة المباهج الأرضية" تتألف من ثلاثة أجزاء وقد استمدّت اسمها من الحديقة المترفة التي تبدو في الجزء الأوسط المملوء بصور نساء عاريات وطيور ضخمة وفواكه عملاقة.

واللوحة تصوّر تاريخ العالم ومراحل تطوّر الخطيئة بدءا من آدم وحوّاء اللذين ارتكبا الخطيئة "الجزء الأيسر"، إلى عذاب الخاطئين في الجحيم الذي يبدو إلى يسار اللوحة منطقة مظلمة وكابوسية وباردة.
أما في الوسط فتظهر حديقة المباهج الأرضية التي تصوّر عالما منغمسا في الملذّات والخطايا، حيث تتجسّد الشهوة باعتبارها سببا في سقوط الإنسان.
في هذه اللوحة الفانتازية يبدو هيرونيموس بوش مهجوسا بالرؤى الكابوسية للجحيم والخطيئة، وهي فكرة كانت سائدة في القرون الوسطى بأوربا.

و اللوحة تبرهن على قدرة الفنان المدهشة في بناء طبيعة ذات تفاصيل ضخمة ودقيقة من خلال سلسلة من المبالغات والتشويهات الغريبة.
كما تزخر اللوحة بأكثر من ألف رسم لبشر وحيوانات وثمار ونباتات. ومع ذلك، فإنها تعطي انطباعا بحداثتها وجدّة موضوعها.
وليس بالغريب أن ينجذب إلى هذه اللوحة سورياليو القرن العشرين لانها تحمل بعض سمات مدرستهم.

كان هيرونيموس بوش، واسمه الحقيقي جيروم فان ايكين، رجلا متشائما وأخلاقيا إلى حدّ كبير، ولم يكن يؤمن بإمكانية عقلنة العالم الذي فسد بسبب وجود الإنسان فيه، كما كان يقول.

ولزمن طويل ظلّ النقاد حائرين في تفسير رسومات هذا الفنان. وبعضهم كان يعتقد بانتمائه إلى "فرقة ضالة" أو منظمّة سرّية غامضة، على الرّغم من المضامين الدينية للوحاته.
لكن آخر دراسة نقدية عن الفنان تكشف عن انه كان فنانا موهوبا يفهم أسرار النفس الإنسانية، كما كان أحد الفنانين الأوائل الذين قدّموا مفاهيم تجريدية في أعمالهم.
وأخيرا، هناك حوالي أربعين لوحة منسوبة إلى هيرونيموس بوش، لكن سبعا منها فقط هي التي تحمل توقيعه..

تحياتي
رد مع اقتباس
  6  
قديم 09-24-2008, 08:28 PM
كمال
المدير العام

الصورة الرمزية لـ كمال
 تاريخ التسجيل: Apr 2006    الإقامة: بغداد  المشاركات:  11,403 
كمال is on a distinguished road    كمال is offline      الى الاعلى

منظـر ساحـة بعد المطـر
للفنان الأمريكي بـول كورنـوير

هذه الصورة تم تصغيرها لتراها بالحجم الطبيعي الرجاء اضغط عليها

كانت الانطباعية تركّز على رسم المناظر في الهواء الطلق بعيدا عن الاستديوهات المغلقة.

وإذا كان على الفنان أن يعمل بسرعة وتلقائية لكي ينقل صورة الضوء المتغيّر دائما في منظر طبيعي، فإن رصد منظر لساحة أو شارع يتطلب سرعة اكبر.
هذه السرعة تتطلب بدورها تعاطيا اكثر اختصارا مع الموضوع، والعمل الناتج عن ذلك يكون غالبا عبارة عن ضرب من الشعر التصويري.

وخير مثال على ذلك هو هذه اللوحة الشهيرة: منظر لساحة بعد المطر.
الفنان بول كورنوير لم يحقّق فقط هدفه الانطباعي الرامي إلى إيصال تأثيرات الضوء والجوّ في المشهد، وانما نجح أيضا في إيصال صورة متعاطفة وإنسانية لسكّان المدينة.
وبالإضافة إلى أن الناظر يرى لوحة ذات طبيعة صامتة وألوان ناعمة، فان المشهد يكشف أيضا عن ألوان تضجّ بالحيوية، كاللون الأخضر الفاتح للأوراق الصغيرة التي تؤطر الجزء العلوي من اللوحة، واللون الزهري الفاتح كما تعكسه المباني في الخلفية.

ومن خلال استخدام الألوان، فإن العين تنسحب ببطء من السماء إلى الأشخاص الظاهرين في اسفل المنظر.

واللوحة تنزاح تدريجيا عن لحظة إنسانية حقيقية يصبح الناظر مشاركا فيها، فهو يحسّ بالمطر الربيعي الدافئ ويتنسّم رائحة الهواء الطلق.

كورنوير يوفّر من خلال هذا المنظر الشاعري الجميل إحساسا بالسعادة والأمل في صباح يوم ربيعي في المدينة..


تحياتي
رد مع اقتباس
  7  
قديم 09-24-2008, 10:23 PM
كمال
المدير العام

الصورة الرمزية لـ كمال
 تاريخ التسجيل: Apr 2006    الإقامة: بغداد  المشاركات:  11,403 
كمال is on a distinguished road    كمال is offline      الى الاعلى

الفتاة ذات القرط اللؤلؤي

للفنان الهولندي يـوهـان فيـرميــر
هذه الصورة تم تصغيرها لتراها بالحجم الطبيعي الرجاء اضغط عليها

كلّ ما يمكن ذكره عن هذه اللوحة الشهيرة هو أنها اشتريت لاول مرة في بدايات العام 1882 في مزاد بمدينة لاهاي لحساب مجموعة دي تومب التي كانت مفتوحة للعامة.

هذه اللوحة الرائعة أصبحت اليوم بحالة سيّئة بسبب ظروف الحفظ الرديئة وعمليات الترميم المكثفة التي خضعت لها.

وعندما أعيد اكتشاف هذه اللوحة أصبحت مشهورة جدّا لدرجة أن يعض نقاد الفن المتحمسين أطلقوا عليها "موناليزا الشمال".

ولحسن الحظ ما تزال النسخة الأصلية من اللوحة تحتفظ بما يكفي لان يستمتع الناظر بمشاهدة عمل فنّي نادر وغريب معا.

تقف الفتاة أمام خلفية محايدة، مظلمة إلى حد ما، تاركة أثرا قويا ذا بعد ثلاثي.
وعند النظر إلى اللوحة جانبيا، تبدو الفتاة وهي تنظر إلينا بينما افترّت شفتاها قليلا كما لو أنها على وشك أن تقول شيئا.
انه الأسلوب المخاتل والغامض الذي يتّسم به الفن الهولندي.

في اللوحة تميل الفتاة رأسها قليلا إلى جنب كما لو أنها مستغرقة في التفكير، ومع ذلك تظلّ نظراتها ثابتة.
وهي هنا ترتدي معطفا بنيا يميل إلى الصفرة ومن دون زركشة، بينما توفّر الياقة البيضاء المشعّة عنصر تباين واضح مع ألوان المعطف.
أما العمامة الزرقاء فتوفر تباينا آخر مع شريط القماش الليموني المنسدل من رأسها حتى منكبيها.

استخدم فيرمير في هذه اللوحة الألوان الأصلية للحدّ من نطاقات تدرّج الألوان. وجاء غطاء رأس الفتاة ذا تأثير غريب إلى حد ما.
في تلك الأيام كان غطاء الرأس موضة شائعة عند النساء الأوربيات.
وخلال الحرب ضد الأتراك ثبت أن أساليب الحياة واللباس الخاصة بـ "أعداء المسيحية" أي الأتراك كانت أمورا ُينظر إليها بافتتان شديد.

في هذه اللوحة هناك ملمح ملحوظ وخاص ألا وهو قرط اللؤلؤ الضخم على شكل دمعة الذي يتدلى من أذن الفتاة وقد ظهر جزء منه باعثا بريقا ذهبيا في ذلك الجانب من العنق الذي يقع في الظلّ.

ومن الواضح أن قرط اللؤلؤ في لوحة فيرمير هو رمز للعفة والطهر، ولذلك معنى روحيّ مستمدّ من قصّة النبي اسحق الذي أرسل إلى ريبيكا العفيفة قرطا من اللؤلؤ تعبيرا عن محبّته لها.

وبالإضافة إلى القرط، يظهر أن غطاء الرأس الذي تضعه الفتاة هو تأكيد آخر على البعد الشرقي للقصّة.
وربما تكون اللوحة قد ُرسمت بمناسبة زواج هذه المرأة الشابة.

وفي النهاية لا بد وان يعجب المرء بالتكنيك الفني الذي اتبعه فيرمير في اللوحة من حيث وضع الألوان والتدرّجات بطريقة متجاورة وإذابتها لتجنّب رسم خطوط مستقيمة ولإنتاج تأثير ظلي جميل.

تحياتي
رد مع اقتباس
  8  
قديم 09-24-2008, 10:24 PM
كمال
المدير العام

الصورة الرمزية لـ كمال
 تاريخ التسجيل: Apr 2006    الإقامة: بغداد  المشاركات:  11,403 
كمال is on a distinguished road    كمال is offline      الى الاعلى

الأرجــوحـــة
للفنان الفرنسي جان اونوريه فراغونار
هذه الصورة تم تصغيرها لتراها بالحجم الطبيعي الرجاء اضغط عليها

تعتبر مشاهد المجون والتخّلع والولع بالنساء تجسيدا لروح مدرسة الروكوكو في الفن الأوربي.
كان جان اونوريه فراغونار تلميذا لشاردان ومن ثم لبوشير، قبل أن يرحل إلى إيطاليا حيث تعلق هناك بفن الباروك .
وفي هذا الوقت تخصّص في رسم عدد كبير من اللوحات التي تعالج مواضيع وشخصيات تاريخية.
وعند عودته إلى باريس، سرعان ما غيّر فراغونار أسلوبه الفني واتجه إلى رسم مواضيع ايروتيكية ، والى هذه المواضيع بالتحديد تنتمي لوحته الأشهر الأرجوحة.
ما أن أنهى فراغونار رسم لوحته هذه حتى أصبحت حديث نقاد الفن في أوربا، ليس فقط بسبب تكنيكها الفني وانما أيضا بسبب الفضيحة التي خلفها.
ففي اللوحة يظهر نبيل شاب وهو يحدّق في تنّورة السيدة المتأرجحة على الشجرة، بينما يبدو في الخلفية الكاهن العاشق الذي اضطرّها بملاحقاته المتحرّشة إلى اللوذ بذلك المكان المرتفع.
وبنفس هذه الروح أنجز فراغونار عددا من لوحاته الأخرى الشهيرة مثل قبلات مسروقة، و خدعة الرجل الأعمى.
وبعد زواجه في 1769 ، بدأ فراغونار رسم لوحات تصوّر مشاهد عائلية وطفولية وحتى دينية.
بالنسبة للكثير من النقاد، تعتبر لوحة الأرجوحة تجسيدا لروح النظام الملكي عشية قيام الثورة الفرنسية.

تحياتي
رد مع اقتباس
  9  
قديم 09-24-2008, 10:25 PM
كمال
المدير العام

الصورة الرمزية لـ كمال
 تاريخ التسجيل: Apr 2006    الإقامة: بغداد  المشاركات:  11,403 
كمال is on a distinguished road    كمال is offline      الى الاعلى

نسـاء يجمعـن الحصــاد

للفنان الفرنسي جان فرانسوا ميلليه
هذه الصورة تم تصغيرها لتراها بالحجم الطبيعي الرجاء اضغط عليها

يمكن تصنيف ميلليه باعتباره فنانا واقعيا، وهذا ما يوحي به عالمه المتجسد في لوحاته
ولوحته هنا تعتبر بإجماع معظم نقاد الفن إحدى روائع الفن الكلاسيكي العالمي، ويمكن للمرء بسهولة أن يتعرف على أسلوب هذا الفنان الذي يعطي أهمية فائقة للتفاصيل، كالملابس وحركة الجسد وتوزيع اللون
في "نساء يجمعن الحصاد" تبدو مجموعة من النساء المجهولات وهن منهمكات في جمع بقايا البذور المتخلفة عن موسم الحصاد في حقل مذهّب قبيل ساعة المغيب
هذه اللوحة أثارت جدلا واسعا في فرنسا وقتها، فنقاد الفن لم يستحسنوا فكرة أن ُيصوّر الفلاحون في هيئة من الاحترام والهيبة أو أن تصبح هذه الطبقة المجهولة والمتواضعة والمهمشة موضوعا رئيسيا في عمل فني
ومن هنا تنبع أصالة هذا الفنان الذي رفض المسلمات الكلاسيكية وأصر على تصوير المفردات البسيطة للحياة اليومية ، ولهذا السبب ُسمّي "مصور الفلاحين
اللوحة أهداها لمتحف اللوفر الفرد شوشارد الذي كان قد دفع في بدايات القرن الماضي حوالي المليون فرنك فرنسي من اجل استردادها من الولايات المتحدة
ينحدر جان فرانسوا ميلليه من عائلة فلاحية صغيرة ، ولم يكن مستغربا أن يكرس فنه لتصوير حياة الريف وان يخلع على الفلاحين الذي يظهرون في رسوماته صفات البطولة والنبل والكرم
أما تأثير ميلليه على الفن الأوربي فكان تأثيرا هائلا، فقد شجع بودين واثّر كثيرا في مونيه وبيسارو، بل إن فان غوخ نفسه استوحى أفكار بعض لوحاته من صور ميلليه
وهناك من النقاد من يقول إن ميلليه بأسلوبه الفني المتفرد كان هو الملهم الأول لاتباع المدرسة الفنية الجديدة التي جاءت بعده مباشرة ، أي الانطباعية
وأخيرا، في "نساء يجمعن الحصاد" أجواء ضبابية وألوان دافئة، رغم أن المشهد نفسه يعبر عن صورة من صور العوز والفقر المدقع
رد مع اقتباس
  10  
قديم 09-24-2008, 10:27 PM
كمال
المدير العام

الصورة الرمزية لـ كمال
 تاريخ التسجيل: Apr 2006    الإقامة: بغداد  المشاركات:  11,403 
كمال is on a distinguished road    كمال is offline      الى الاعلى

مـولـد فيـنــوس
للفنان الإيطالي ساندرو بوتيشيللي

هذه الصورة تم تصغيرها لتراها بالحجم الطبيعي الرجاء اضغط عليها

لوحة مشهورة تعود إلى عصر النهضة في إيطاليا وتعتمد في موضوعها على أسطورة كلاسيكية: أسطورة فينوس
في ذلك العصر، كان الإيطاليون يحاولون توظيف الفن والأدب من اجل استعادة أمجاد روما، وكانوا مقتنعين بالحكمة المتفوقة للقدماء لدرجة انهم كانوا يعتقدون بان الأساطير الكلاسيكية تتضمّن بعض الحقائق العميقة والغامضة
وكان الشخص الذي عهد إلى الفنان ساندرو بوتيشيللي بمهمّة رسم الأسطورة هو أحد أفراد عائلة ميديتشي الغنية والمتنفذة بغرض الاحتفاظ بها في منزله
وقد عهد ذلك النبيل إلى أحد أصدقائه بان يشرح للفنان رؤية الأقدمين لفينوس آلهة الجمال وهي تخرج من البحر في اليوم الأول للخلق، حسب الأسطورة
كان ينظر إلى مولد فينوس باعتباره رمزا للغموض الذي انتقلت من خلاله رسالة الجمال الإلهي إلى أهل الأرض
وبإمكان المرء أن يتخيّل كيف اعدّ الفنان بوتيشيللي نفسه في العام 1485 لانجاز هذه المهمة بطريقة مقنعة، فـ "فينوس" حسب الأسطورة الإغريقية خرجت من البحر على صدفة دفعتها رياح الربّ إلى الشاطئ وسط شلال احتفالي من الأزهار والورود المذهبة
وعندما لامست قدما فينوس الأرض استقبلتها إحدى الحوريات بعباءة ارجوانية اللون لتغطي عريها
"فينوس" بوتيشيللي تتمتع بوجه ذي تقاطيع جميلة جدا لدرجة انه يصرفنا عن ملاحظة الطول غير الطبيعي لعنقها والانحدار الحاد لمنكبيها والطريقة الغريبة - نوعا ما - التي ُثبت بها ذراعها الأيسر إلى جسدها
لكن ذلك لا يقلل من جمال وهارمونية التصميم الذي يعمق الإحساس برقة وهشاشة هذا الكائن الذي حط على شواطئ أهل الأرض كمنحة من السماء
بوتيشيللي صوّر فينوس بطريقة توحي بالحركية والفورية من خلال سلسلة جميلة ومعقدة من الانحناءات والالتواءات، في ذات اللحظة التي تخطو فيها خارج صدفتها العملاقة باتجاه الشاطئ
"مولد فينوس" لوحة جميلة ومعبّرة وهي مألوفة كثيرا لدى مصمّمي برامج الكمبيوتر، وما تزال شركة ادوبي تستخدم هذه التحفة الفنية في التعريف ببرنامجها ذي الشعبية الكبيرة ايللوستريتور ، كما ُوظفت مشاهد وأجزاء من هذه اللوحة الفريدة في العديد من الكتب والروايات والأفلام السينمائية
رد مع اقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
لا بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الانتقال السريع



Powered by vBulletin Version 3.5.4
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
كافة الحقوق محفوظة الى شبكة البرلمان العراقي