الاتصال بادارة الشبكة الصفحة الرئيسية للنادي

 


تذكرني
 


 
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
  1  
قديم 05-09-2008, 05:41 PM
مهند الحسيني
مدير التحرير
الصورة غير متوفرة
 تاريخ التسجيل: Jan 2007    الإقامة: قلب العراق  المشاركات:  9,247 
مهند الحسيني is on a distinguished road    مهند الحسيني is offline      الى الاعلى
افتراضي السوفسطائين .... لمن لا يعرف حقيقتهم

السوفسطائية



يكون المحور الأساسي الذي يقوم عليه تيار الفلسفة السوفسطائية هو تلك المقولة للفيلسوف اليوناني القديم [بروتاجوراس 490 ـ 410 قبل الميلاد]: 'الإنسان هو مقياس كل شيء؛ فهو مقياس وجود ما يوجد من الأشياء ومقياس لا وجود ما لا يوجد منها'، فالعبارة تلخص نظرية السوفسطائيين في المعرفة؛ إذ يعتقدون أن الإنسان هو وحده معيار المعرفة فإن قال عن شيء إنه موجود فهو موجود، وإن قال إنه غير موجود فهو غير موجود؛ فالحواس أو الإدراك الحسي تحديدًا هو المعيار الذي يقيس به الفرد وجود الأشياء جميعًا، أو بحسب تحديد أفلاطون لهذه النظرية: 'فإن كل إنسان فرد هو مقياس ما هو حقيقي بالنسبة له، وليست هناك حقيقة سوى إحساسات وانطباعات كل واحد منا؛ في ما يبدو حقيقيًا بالنسبة لي فهو كذلك، وما يبدو صادقًا بالنسبة لك هو كذلك أيضًا'.

وهذا الإقرار بنسبية الحقيقة هو ما جعل [بروتاجوراس] يقول ببساطة ودون أن يتنصل من نتيجة فكرته الأساسية إن القضيتين المتناقضتين يجب أن تكون كلتاهما صادقتين. ثم تمضي هذه النسبية المعرفية على يد [جورجياس 480 ـ 375 ق.م] إلى عدم إمكانية المعرفة تمامًا من خلال قضاياه الثلاثة: لا يوجد شيء ـ إذا وجد شيء فلا يمكن معرفته أو إدراكه ـ إذا أمكن معرفته أو إدراكه فإنه لا يمكن نقله إلى الغير.

ثم يأتي أحد تلامذة السوفسطائيين [جلوكون] فيقول: 'إن أفعال العادل مماثلة لأفعال الظالم'، و'إن كل إنسان لا يفعل إلا ما فيه منفعته ومصلحته الشخصية حتى أولئك الذين يمارسون العدل يفعلون ذلك مكرهين؛ لأنهم عاجزين عن أن يقترفوا الظلم'.

أما موقفهم من الدين فقد عبر عنه [بروتاجوراس] بقوله: 'لا أستطيع أن أعلم إذا كانت الآلهة موجودة أم غير موجودة ولا هيئتها ما هي؛ لأن أمورًا كثيرة تحول بيني وبين هذه المعرفة، منها غموض الموضوع، وقِصَر الحياة'.
  2  
قديم 05-09-2008, 05:43 PM
مهند الحسيني
مدير التحرير
الصورة غير متوفرة
 تاريخ التسجيل: Jan 2007    الإقامة: قلب العراق  المشاركات:  9,247 
مهند الحسيني is on a distinguished road    مهند الحسيني is offline      الى الاعلى

إن الغموض الذي يعتري المدرسة السفسطائية طيلة هذه السنين منذ القرن الرابع ما قبل الميلاد وحتى الآن يعود إلى اختلاف مناهج و اهتمامات السفسطائيين بتنويعهم الكمي والكيفي, وما ألبسها من غموض في نقاط لم يتم التثبت منها , و ابرز هذه النقاط يدور حول عدم إيمان السفسطائيين بالآلهة وتشكيكهم في وجودها , وإذا راءوا الحديث عنها فلا يكون هذا إلا لإبراز فهم الأخريين للألوهية لا فهمهم هم , و هذا الشائع القول عن هذه المدرسة .

إلا إننا لو تمعنا قليلا في أقطاب هذه المدرسة نجد رأيين هما لكبار هذه المدرسة :

الأول :

يعود إلى بروتاجوراس (480-410 ق.م) والذي يعتبر أشهر السفسطائيين و أهمهم و حتى زعيمهم ويتلخص نهجه في ما تضمنته مقدمة كتابه الآلهة حيث جاء فيها :
(انه عندما نأتي إلى الآلهة فإني لا أستطيع معرفة هل هي موجودة أم لا ؟ أو حتى ماذا يشبه الآلهة في شكلهم أو هنالك أسباب عديدة تقف في طريق هذه المعرفة منها غموض المشكلة وقصر حياة الإنسان ) ........(1)
و من هذه الجملة نستطيع أن نشير إلى مشكلتين رئيستين شغلتا الفلاسفة السابقين للأقطاب العظام (سقراط ,أفلاطون,أر سطو) وهي في نظرتهم إلى الآلهة :
1- مشكلة وجود هذه الآلهة . 2- شكل هذه الآلهة .
وهنا نجد تناقض عند بورتاجوراس فهو لم يربط معرفة الآلهة بالإنسان كما قال في نظريته في المعرفة:
( إن الإنسان هو مقياس الأشياء جميعا ) .
أي كان واجب عليه تقرير موقف مشابه لنظريته لكنه لم يفعل فهو لم يقل بأن الآلهة موجودون بالإضافة إلى من يؤمنون بهم , وغير موجودين بالإضافة إلى من ينكرهم .
وهذه المقولة هي ما دفع أفلاطون على أن يرد عليه في كتابه (القوانين) حينما أعلن (( إن الإله –ليس الإنسان- هو مقياس الأشياء جميعا بحس أعلى من أي حس إنساني )).
· حيث إن أفلاطون كان ثنائيا في كل من نظرياته المعرفية والانطلوجية .
· بينما بروتاجوراس واحديا في كلا الجانبين لأنه لم يرى إلا الحس وسيلة للمعرفة ولم يعترف إلا بوجود المادة.

الثاني :

يعود إلى بروديقوس وهو أخر السفسطائيين الطبيعيين ومن أفضلهم سيرة .
لقد أقر بروديقوس بوجود الآلهة لكنه عاد إلى الطبيعيين الأوائل فقد بحث عن الأصل في نشأة فكرة الألهوية عند الإنسان وصلة ذلك بالمجتمع وكيف عرف العقل البشري وجود الآلهة .................(2)
وانتهى بحثه إلى أن الشمس والقمر والأنهار و الينابيع بالإضافة إلى كل الأشياء النافعة للصحة والمفيدة للناس كان ينظر إليها كآلهة في العصور القديمة, أي أنه هنالك رابطا بين الألهوية والنفع بشكل عام , حيث أورد مثالا حول إن:

سائر العبادات والأسرار التي تتصل بالزراعة وما فيها من منافع نشأت الألوهية فيها عند استقرار الإنسان الأرض وتعلمه الزراعة , وهلم جر وعلى ذلك فقس.

الفوائد التي اكتسبت من المدرسة السفسطائية :

في الحقيقة لم يكن للمدرسة السفسطائية تلك النتائج الإيجابية المباشرة ل مكنوناتها بقدر الفائدة النقدية لمعظم السلبيات التي نبهت الفلاسفة اللاحقين لها عليها فقد لاقت المدرسة السفسطائية انتقادات مهمة من أعظم الفلاسفة وعلى وجه التحديد سقراط وأفلاطون حيث وجهوا أعنف الانتقادات إلى معتقدات السفسطائيين وآرائهم ومنها رأيهم حول الآلهة , و هذا ما يعد الفضل الذي قدمه السفسطائيين للفلسفة , إذ انهم قدموا آراء جريئة حطمت ما كان قائما من معتقدات وثنية قائمة سائدة. حاول بعد ذلك سقراط وأفلاطون أن يعيدا هذه المعتقدات لكن ليس على ذلك النحو الأسطوري الخرافي , بل على العكس على أساس عقلي مبرهن عليه مستفيدين من أراء الفلاسفة الفيثاغورسيين.

المراجع:
1- اميرة مطر (الفلسفة عند اليونان)
2 احمد فؤاد الاهواني (فجر الفلسفة اليونانية)
  3  
قديم 03-26-2009, 01:46 PM
مهند الحسيني
مدير التحرير
الصورة غير متوفرة
 تاريخ التسجيل: Jan 2007    الإقامة: قلب العراق  المشاركات:  9,247 
مهند الحسيني is on a distinguished road    مهند الحسيني is offline      الى الاعلى
افتراضي رد: السوفسطائين .... لمن لا يعرف حقيقتهم

ما هي السفسطائية ومن هم السفسطائيون
((الذي اصبح اسمهم مثار للسخرية والاستهزاء !!))


شبكة البرلمان العراقي

السفسطائية كما تشير أغلب الكتب هو مذهب فكري-فلسفي نشأ في اليونان ابان نهاية القرن السادس وبداية القرن الخامس في بلاد الإغريق(اليونان حالياً)، بعد انحسار حكم الأوليغارشية(الأقلية) وظهور طبقة حاكمة جديدة تمثل الشعب وتعلن عن ديمقراطية اثينا .
وقد ظهر هؤلاء كممثلين للشعب وحماة الديمقراطية اليونانية الوليدة وحاملين لفكره وحرية منطقه ومذهبه العقلي ، والتوجه المذكور هذا هو الذي كلفهم كل ما تعرضوا له من هجوم حتى ليصدق القول بأن السفسطائيين كانوا من أوائل المذاهب الفكرية التي تعرضت للتنكيل والنفي والقتل والاضطهاد لمجرد كونها تخدم مصلحة الضعفاء والمساكين، فقتل أغلب قادتهم وشرد الباقون، كمثل ما حصل مع "هيبياسي"، الذي كان من أشهر قادة الديمقراطيين، والذي تعرض فيما بعض للإعدام وكذلك "بروتاجوراس" الذي أوكلت إليه مهمة وضع دستور للبلاد الإغريقية إبان الحكم الديمقراطي الجديد، وبعدها أحرقت كتبه ونفي من أثينا، كذلك برز اسم "بروديقوس" الذي عذب وحوكم بالإعدام بشرب السم بتهمة افساد عقول الشباب!!! .
وفي القرن الخامس قبل الميلاد هاجم الفرس بمساعدة الفينيقيين بلاد اليونان ومع أن اليونانيون قد هزموا الفرس والفينيقيين فقد خرجوا من الحرب منهوكي القوى ثم أدركوا أن الفرس لم يستطيعوا أن يصلوا إلى بلادهم البعيدة إلى اليونان إلا بأسباب الحضارة المادية القائمة على العلم فاندفع الشبان اليونانيون لتعلم العلم ولكن المعلمين كانوا قليلين وانبرى للتعليم أناس كثيرون عاديون ولكن على شيء من المعرفة سموا أنفسهم - سوفيتيس- ( المعلمين البلغاء أو معلمي الحكمة).
ومع أن هذا أسم سوفيتيس ( سفسطي, سفسطائي) كان في الأصل وصف مدح فإن هؤلاء المعلمين المتكسبين بالعلم حقا وباطلا قد جعلوا منه صفة ذم فأصبحنا نقول سفسطة ونعني بها الكلام الذي فيه تمويه للحقائق مع فساد في المنطق مع صرف الذهن أيضا عن الحقائق والأحوال الصحيحة أو المقبولة في العقل و تضليل الخصم عن الوجهة الصحيحة في التفكير...
ومن عيوب السفسطائيون أنهم أهملوا العلوم المادية كالرياضيات والطبيعيات ، وطبعا اهمالهم هذا كان ناتج عن قلة معرفتهم بها ولقلة موافقتهم لغرضهم ، واقتصرت جهودهم على الفنون التي يجوز فيها الجدل ويقبل فيها الرأي الشخصي كالنحو والبلاغة والخطابة والتاريخ وكان هؤلاء يعلمون كل طالب معرفة ما يريده من الفنون ثم يزينون له تلك الفنون التي كان يميل إليها ويذمون أمامه الفنون التي لا يحبها أو التي لا يميل إليها...فكان الجدل هو أسلوب التعليم الذي خطه السفسطائيون إذ تكلموا في الخطابة والبلاغة وأثرها في الفرد والمجتمع وقد جادلوا في طبيعة الإنسان وجادلوا في اللغة أهي وضعية أم طبيعية وكذلك جادلوا في الأخلاق أهي وراثة اجتماعية أم مولودة اى مغروزة في الإنسان منذ الولادة..
والسفسطة لها تعاريف متعددة منها انها مجرد قياس مركب من الوهميات والتلاعب بالالفاظ الغرض منه إفحام الخصم أو إسكاته بعد انكارهم للحسيات والبديهيات وغيرها مما اقره المنطق أو قبلته أحوال (المجتمع السليم)، ونرى انها في المعجم الوسيط تعني من يأتى بالحكمة المموهة ( بتشديد الواو)
و مع أن السفسطائيون كانوا محنة للفلسفة لأنهم تلاعبوا بالمدارك الفلسفية واستخدموا تعليم الفلسفة في سبيل كسب المال لكنهم قد أفادوا المجتمع في أنهم أثاروا في نفوس الشبان شيئا من الرغبة في طلب العلم..فمن أعلامهم مثلا بروثاغوراس والذي أول من فكر في قوانين النسبية ويعتبره البعض هو الملهم لأينشتاين ..حيث قال من ضمن نظريته القديمة في النسبية :
( أن قيمة الأشياء نسبية فليس ثمة شيء خير من نفسه أو شر في نفسه وإنما هو خير أو شر وعدل وظلم) .
من أهم السفسطائيين أيضا وربما على الإطلاق هو سقراط الذي شاركهم الاهتمام بالإنسان وحده وبالمجادلة عن الآراء ثم خالفهم في أنه جعل قيمة الأشياء مطلقة وقد جعل جداله محاذيا للمنطق فامتاز عنهم في الجدل بأنه جعل برد السؤال بسؤال من جنسه ليثير التفكير في السائل ثم مزج الجد في الجدال بشيء من التهكم وكان غاية العلم عند سقراط هو إدراك ماهيات الأمور والأشياء كإيجاد حدود تامة تساعد الإنسان على أن يتبين معاني الأشياء في أوضح صورها ودقائقها وذلك بأن يكون للكلمات مدلولاتها الدقيقة وللمعاني نطقها الخاص بها بخلاف البعض المغالطون الذين يقصدونه إلى استعمال الكلمات المتقاربة في اللفظ والمشتركة في المعنى والغامضة في الدلالة الذين أطلق عليهم المغالطين في ذلك الوقت ، واعتقد ان النظريات الحديثة اثبتت خطـأ مفهوم سقراط من حيث ان المعنى المراد ايصاله لا يشترط تطابقه مع اللفظ الدقيق فتفاوت اللغات واللهجات المحلية لهي اكبر دليل على خطا هذه النظرية اضافة لعدم مطلقية أي ماهية في هذا الكون بما فيها مطلقية اللفظ...ويشير الدكتور علي الوردي بان اغلب نظريات سقراط واراءه المخالفة للسوفطائيين هي من ابتداع تلميذه العاق افلاطون لغرض تقوية شوكته في محاربتهم لما في اراء سقراط من قوة الحجة والاحترام لعموم المجتمع الاثيني خاصة واليوناني عامة ، فالوردي يذكر في كتابه ( مهزلة العقل البشري ) بان سقراط كان يقر السوفسطائية لاخر يوم في حياته ، ومن أهم ما تم نقله عن سقراط أو إمام السفسطائيون أنه جعل الأخلاق حيز من العقل لا من حيز الدين وقال:
" إن المعرفة تنتج عن الفضيلة ومن عرف الحق لم يظلم ومن رأى وجه الخير لا يقرب الشر ولا يمكن للإنسان أن يسلك سلوكا يخالف رأيه الصائب..وإن أتي نفر من المشهورين بالعلم شرا كان علمه على ظن وليس يقين" .
وهناك الكثير من الفلاسفة المعاصرون تبنوا هذا المذهب الفكري (أو على اقل تقدير تأثروا به) وكان من ابرزهم ن فردريك نيتشه وديكارت وغيرهم.. وقد قاموا بتطوير اساليبهم الفكرية من حيث التعامل بالمنطق الممزوج بشيئا من الخيال

تحياتي

آخر تعديل بواسطة مهند الحسيني ، 03-26-2009 الساعة 02:39 PM.
  4  
قديم 03-26-2009, 05:57 PM
علي ابو المعالي
برلماني مميز

الصورة الرمزية لـ علي ابو المعالي
 تاريخ التسجيل: Sep 2007   المشاركات:  2,275 
علي ابو المعالي is on a distinguished road    علي ابو المعالي is online now      الى الاعلى
افتراضي رد: السوفسطائين .... لمن لا يعرف حقيقتهم

الاخ العزيز مهند الحسبني
موضوع رائع
لك مني جزيل الشكر على هذا الموضوع الرائع وما به من معلومات مفيده وقيمه .
تقبل مروري على الموضوع مع كل تحياتي واحترامي
  5  
قديم 03-26-2009, 10:29 PM
حسن احمد
مشرف - برلماني مميز

الصورة الرمزية لـ حسن احمد
 تاريخ التسجيل: Oct 2007   المشاركات:  7,690 
حسن احمد is on a distinguished road    حسن احمد is online now      الى الاعلى
افتراضي رد: السوفسطائين .... لمن لا يعرف حقيقتهم

تحية لك سيد مهند لهذه المعلومات الجميلة عن كتاتيب اليونان ( المعلمون البلغاء ) -- ولو ان الموضوع من نوع الثقيل , الذي يناسب من هو مثلي , ولكن لابد لكل شيء من ثمن , ودائما ثمن العلم , لا يعادل بشيء !!

اكرر شكري صديقي الغالي
  6  
قديم 03-26-2009, 11:58 PM
د.مهندس
برلماني مميز
الصورة غير متوفرة
 تاريخ التسجيل: Sep 2007   المشاركات:  1,629 
د.مهندس is on a distinguished road    د.مهندس is offline      الى الاعلى
افتراضي رد: السوفسطائين .... لمن لا يعرف حقيقتهم

ركن هاديء وموضوع عميق جدا او من العيار الثقيل كما تفضل استاذنا حسن احمد
ومعلومة تزن ذهبا من الناحية التاريخيه والتفصيليه . فلم نكن نعرف عن السفسطه والسفسطائيين
سوى التعريف المعرفي لها .. وبناء عليه فانه يبدو اننا كنا مجحفين نوعا ما بحق هذا المبدا الفلسفي
الذي لازال يقمع وتثار من حوله الشكوك منذ يومه الى هذه اللحظه . امر يستحق التمعن والقراءه سيما وانه سيقلب مخزون القاعده البيانه . شكرا اخي مهند العزيز
 توقيع  د.مهندس
الحب ابلغ اللغات
  7  
قديم 03-27-2009, 12:25 AM
حسن احمد
مشرف - برلماني مميز

الصورة الرمزية لـ حسن احمد
 تاريخ التسجيل: Oct 2007   المشاركات:  7,690 
حسن احمد is on a distinguished road    حسن احمد is online now      الى الاعلى
افتراضي رد: السوفسطائين .... لمن لا يعرف حقيقتهم

اقتباس:
وهنا نجد تناقض عند بورتاجوراس فهو لم يربط معرفة الآلهة بالإنسان كما قال في نظريته في المعرفة:
( إن الإنسان هو مقياس الأشياء جميعا ) .
أي كان واجب عليه تقرير موقف مشابه لنظريته لكنه لم يفعل فهو لم يقل بأن الآلهة موجودون بالإضافة إلى من يؤمنون بهم , وغير موجودين بالإضافة إلى من ينكرهم .
وهذه المقولة هي ما دفع أفلاطون على أن يرد عليه في كتابه (القوانين) حينما أعلن (( إن الإله –ليس الإنسان- هو مقياس الأشياء جميعا بحس أعلى من أي حس إنساني )).
· حيث إن أفلاطون كان ثنائيا


×××× استطراد جميل منك سيدنا !!
***** سؤال ( زغنون ) ؟؟ اي نبي كان موجود من 120000 نبي في ذلك العهد سيد مهند ؟؟؟

تحياتي للي دائما متعب نفسه هههههههه
  8  
قديم 03-27-2009, 01:01 PM
مهند الحسيني
مدير التحرير
الصورة غير متوفرة
 تاريخ التسجيل: Jan 2007    الإقامة: قلب العراق  المشاركات:  9,247 
مهند الحسيني is on a distinguished road    مهند الحسيني is offline      الى الاعلى
افتراضي رد: السوفسطائين .... لمن لا يعرف حقيقتهم

العزيز علي ابو المعالي ..

لك شكري وتقديري على المرور والتعليق

تحياتي الخالصة صديقي العزيز
  9  
قديم 03-27-2009, 01:52 PM
مهند الحسيني
مدير التحرير
الصورة غير متوفرة
 تاريخ التسجيل: Jan 2007    الإقامة: قلب العراق  المشاركات:  9,247 
مهند الحسيني is on a distinguished road    مهند الحسيني is offline      الى الاعلى
افتراضي رد: السوفسطائين .... لمن لا يعرف حقيقتهم

الاخ حسن احمد .. تحية طيبة

اوافقك في ان ثمن المعرفة مهما ارتفعت كلفته المادية والمعنوية يبقى هينا مع ما يكتسبه الانسان من المعرفة ، ولكن اخالفك في توصيفتك لفلاسفة الاغريق بالـ ( كتاتيب ) لان لهم الاثر الكبير في تطور المعارف والعلوم ، وان كان بعضهم قد جعل من علمه وسيلة للاسترزاق الا ان جلهم قد ضحى بحياته من اجل رقي الانسانية وتحضرها ولازالت مآثرهم خالدة لوقتنا هذا .

اقتباس:
سؤال ( زغنون ) ؟؟ اي نبي كان موجود من 120000 نبي في ذلك العهد سيد مهند ؟؟؟

وقبل ان ارد على سؤالك سيدي الفاضل اسمح لي ان اكون (سفسطائيا) واسالك عن اسماء الـ 120000 نبي وهل يوجد نص مقدس يقر هذا الرقم ويذكر اماكن ظهور هؤلاء الانبياء ؟؟!!
لاني وبصراحة اعتقد ان هذا الرغم هو مبالغ فيه ولو نحسبها رياضيا بتقسيم عدد الانبياء بعدد سنوات الخليقة ( بافتراض ان عمر الخليقة منذ ادم ولزماننا هذا هو ما ياقارب العشرة الالف سنة) يصبح حينها المعدل هو 12 نبي لكل سنة !!! ( اعلم انها مسالة حسابية غير مقبولة ولكنها تستحق ان نقف عليها قليلا ).

على اية حال يا صديقي العزيز رأيي الشخصي في الموضوع ان النبوة والرسالة لا تقتصر على وجود الوحي الالهي فقط وانما هي صفة لازمت جميع من نادى بالاصلاح والتغيير الاجتماعي والسياسي والاقتصادي والفكري في مجتمعاتهم ( كبرت او ضاقت )، ويوجد الكثير من الاسماء التي خلدها التاريخ كان لها الاثر البالغ في المجالات الحياتية التي دعت لها هذه الشخوص ، وبعضهم كانت لهم جماهير تفوق عدد معتنقي الاديان التي اتى بها الانبياء الموحى لهم سماويا .
فكونفشيوس وبوذا وبعض فلاسفة الاغريق(في الازمنة السحيقة) وفولتير وجان جاك روسو وجان لوك وغوته ونيتشه وكارل ماركس (المعاصرين) وغيرهم الكثير لم يدعوا على الملا انهم انبياء ولكن ماقاموا به من اصلاحات فكرية واجتماعية لا يختلف كثيرا عما قام به الانبياء .

اقتباس:
تحياتي للي دائما متعب نفسه

والف تحية ك اخي الحبيب حسن احمد ..واستمتع فعلا بان اتعب واجهد نفسي بمعرفة اسرار الوجود على ان اتعبها في توزيع المواعظ السنية والمجاملات الفارغة ، لان الاولى هي رياضيات العقول أما الثانية فهي تعطيل لها .

مودتي واحترامي
  10  
قديم 03-27-2009, 02:11 PM
مهند الحسيني
مدير التحرير
الصورة غير متوفرة
 تاريخ التسجيل: Jan 2007    الإقامة: قلب العراق  المشاركات:  9,247 
مهند الحسيني is on a distinguished road    مهند الحسيني is offline      الى الاعلى
افتراضي رد: السوفسطائين .... لمن لا يعرف حقيقتهم

الاخ د. مهندس تحياتي الاخوية لك .. وبالفعل اسعدني تواجدك وافرحتني اضاءتك الهادفة

المشكلة ياصديقي العزيز د.مهندس ان في كل (زمكان ) حين يحاول اي باحث ان يخالف الموروثات والمسلمات ينعت بـ (السوفسطائي ) ويتهم بانه يعمل وفق مبدا ( خالف تعرف) ، والحقيقة ان اغلب هؤلاء اصبحت تنظيراتهم بعد فترة من الزمن هي الحال الطبيعي المسلم به من قبل الجميع ، وساضرب لك مثالا قريب وهو الدكتور والفيلسوف المرحوم علي الوردي الذي كانت كتبه وافكاره مدعاة لسخرية المتحجرين ولكن بعد حين تحولت طروحاته الى واقع عملي مسلم به تقريبا .
وكذا الحال في بقية الفلاسفة الذين حوربوا ولاقوا الكثير من الاضطهاد حتى اصبح اليوم هذا الاضطهاد هو مجرد تاريخ وامست أفكارهم هي النجم الذي يهتدي اليه الكثير من النخب والعوام على حد سواء .

وهناك امر اخر وهو لماذا نتمسك دائما بالاخطاء الشائعة لمجرد اننا ورثناها عن اباؤنا الاولين ؟؟!!

والف شكر لك صديقي العزيز الدكتور المهندس ..على التفاعل الجاد

ختاما ..من دواعي سروري ان يلاقي الموضوع المطروح اعجاب نخبة طيبة من المثقفين

تحياتي لكم اصدقائي الاجلاء علي ابو المعالي .. حسن احمد .. د. مهندس
 


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
لا بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الانتقال السريع



Powered by vBulletin Version 3.5.4
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
كافة الحقوق محفوظة الى شبكة البرلمان العراقي