الاتصال بادارة الشبكة الصفحة الرئيسية للنادي

 


تذكرني
 


المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
  1  
قديم 01-15-2008, 04:45 PM
alzedyy
عــلــي الـزيــدي

الصورة الرمزية لـ alzedyy
 تاريخ التسجيل: Aug 2007    الإقامة: المانيا الأتحــــاديــّة  المشاركات:  1,646 
alzedyy is on a distinguished road    alzedyy is offline      الى الاعلى
Thumbs down العراقيـــات ,الى اين.!!!!


شبكة البرلمان العراقي


شبكة البرلمان العراقي


شبكة البرلمان العراقي


هل تحــولــت المنافذ الشرعية لتجنب الحرام والوقوع فيه والانحراف عن سلوك المسلم السوي ،الى

غطاء للعاهرات ولضعيفي الدين والايمان،

ولماذا هذا الغطاء الشرعي اذا كانو هم لا يهتمــّون اصلاً باصغر تفاصيل واحكام الشرع

فبعد ان كانت سمعة العراقي أو العراقية على وجه الخصوص اسمى من ان تـُـمـَس بكلمة او اشارة

من اي شخص من دول الجوار وشعوبها او الدول العربية على وجه العموم,

اصبحت كلمة العراقيـــة تشير الى كثير من المعاني التي تثير في نفس اي عراقي شريف وغيور الاشمئزاز والقشعريرة,

نعم..هي التربية, والاسرة , والمعدن.والانســان المنحرف يسئ الى نفسه.

لكن من اين جائت هذهِ السمعة والاسم السئ,لتلصق بأثواب المرأة العراقية الطاهرة التي علّـمت نساء العالم معنى العفــّــة والطهارة والشرف.!

*حين تمر بالدول التي ساق العراقيين قدرهم اليها من سوريا ومصر والاردن,مثلاً,ليسكنوها بسبب

ضروف العراق الداخلية,تتفاجأ بان (الكثير) من العراقيين أو(العراقيات)ليسو كما هم في العراق وكأنهم

شعب لم تعرفهم,حيث انقلبو وانحدرو الى اسفل السافليـــــن, وهنا تجد الاجابة عن علامــــة الاستفهام

الكبيرة عن العراقيـــــــــة,التي ترادف ذكـــر اسمها بالجنس والليــــــــل,

نجد في سوريا مثلاً ,سوق خاص لفتيات الليل واكثرهن من سوريا او رومانيا او بولندا ودول اخرى,

لكن اتت العراقية موخراً لتكون المسيطرة على هذا السوق ,تحت غطاء المتعة أو بدونه.

وحتى الامم المتحدة حذرت من تعاضم مشكلة اللاجئات العراقيات اللواتي يـُـرغمن على تعاطي الدعارة

للعيـــش وقلــّــة الحيلة,بعد ان انتشر ما يسمــّى بــ(زواج نهاية الاسبوع)برضى الاهل ومباركتهم مقابل دفع من يدفع.

والادهى من من كل ذلك حين تدخل على هذا الخط مافيا الرقيق الابيض,وتستغلــّه تحت مختلف المسميات

من المتعة,,,او زواج الاقامة,,او المسيار ,, او زواج نهاية الاسبوع,,, فيأخذون النموذج الساذج البسيط

من العراق ليضيفو اليه كل ما هو سيئ ودنيئ في دول الجوار وغيرها ويومــــــاً ما,سيرجع هذا النموذج

المشوّه للمرأه الى العراق ليكون بذرة لمرض جديـــد على الجسد العراقي والعراق.


http://www.alnazaha.org/index.php?op...0&Ite mid=183

http://hamasat-uae.maktoobblog.com/?archive=2007-05-1

http://www.iraqsunnews.com/modules.p...ticle&sid=5141


دبي-العربية.نت: 30/5/2007
أصبح واقع قيام بعض اللاجئات العراقيات في سوريا ببيع أجسادهن لقاء لقمة العيش أمر يصعب تجاهله بالنسبة لسكان دمشق وضواحيها، وأجبر انتشار الظاهرة مسؤولي مكتب الأمم المتحدة للاجئين بسوريا على فتح هذا الملف الشائك مع الحكومة السورية، بحسب ما أفاد تقرير صحفي نشرته واحدة من كبريات الصحف الأمريكية.
ونشرت صحيفة نيويورك تايمز الثلاثاء 29-5-2007 تقريرا مطولا عن هذه الظاهرة، ساردة قصة هرب "أم هبة"مع ابنتها ذات الستة عشر عاما من جحيم الاقتتال الداخلي والفوضى في العراق، إلى سوريا. ونقل التقرير عن الأم العراقية قولها "لقد فقدنا كل شيء أثناء الحرب..حتى شرفنا".
"أم هبة" هربت من العراق إلى سوريا في الربيع الماضي وتحت ضغط الحاجة وندرة فرص العمل في بلد يعاني من نسب بطالة مرتفعة بالإضافة لتدهور الحالة الصحية لوالد "أم هبة" الذي يعاني من السكر، اضطرت المرأة العراقية للعمل بنصيحة نساء عراقيات سبقنها إلى سوريا فأخذت ابنتها لتعمل في أحد الملاهي الليلية المشهورة في ضواحي العاصمة السورية دمشق.
وبالنسبة لأولئك الذين يعيشون في العاصمة السورية دمشق، فإن واقعة أن بعض العراقيات يبعن أجسادهن أو يعملن في الملاهي الليلية بات أمرا يصعب تجاهله. وكانت الحكومة السورية تعد الحديث عن انتشار الدعارة وسط العراقيات في البلاد أمر مرفوضا. ولكن دايترون غونتر، مسؤولة في مكتب الأمم المتحدة للاجئين بدمشق، قالت إن السلطات كسرت مؤخرا حاجز الصمت. وأضافت إن "ما يقلقنا أنه ثمة فتيات صغيرات في السن متورطات في الأمر ويتم إجبارهن على ممارسة الدعارة." ومضت تقول "أجرينا مؤخرا حديثا عن الدعارة مع الحكومة السورية"، معتبرة أن انفتاحها الحديث تجاه هذا الموضوع يعد "خطوة كبيرة".
وحسب الصحيفة الأمريكية فإن ظاهرة بيع الأجساد ليست مقصورة بين العراقيات على الملاهي والكازينوهات، فحتى في وسط دمشق يتحدث الرجال عن قوادين يعرضون عليهم خدماتهم أمام محلات العصير ومطاعم الشاورما وكذلك عن نساء عراقيات تتقدمن إليهم وعرضن عليهم "تناول الشاي معا" بلكنة عراقية واضحة، بحسب الصحيفة.
ونهارا، يعج الطريق المؤدي إلى ضاحية صيدنايا التي تضم أحد الأديرة التاريخية، بالزوار مسيحيين ومسلمين للتبرك بصورة لمريم العذراء موجودة بالدير، ولكن "المرابع" الموجود بالضاحية باتت مشهورة بالتجارة الرائجة لدعارة العراقيات، بحسب الصحيفة.
ولا يختلف حال معظمهن عن حال هبة، فمعظمهن لجأن لسوريا مؤخرا والكثير منهن لا زلن مراهقات، ورغم أن البعض منهن يتعرضن للخداع أو الإجبار على بيع أجسادهن، إلا أن كثيرا ممن شملهن التقرير قلن إنهن يلجأن لذلك الطريق لعدم وجود بديل آخر لتوفير نفقات الحياة لأسرهن.
وفي معظم الحالات يكون عمل الفتاة أو المرأة بعلم أسرتها، وطبقا لتقرير صادر عن الأمم المتحدة العام الماضي،بحسب الصحيفة، "في حالات كثيرة، يتولى رب الأسرة بنفسه الاتفاق مع الزبائن واصطحابهم للمنزل."
وقالت الراهبة ماري كلود نداف التي تعمل في دير "الراعي الصالح" في دمشق للصحيفة الأمريكية "كثير من العراقيات اللاتي يصلن سوريا يعشن بمفردهن أو مع أطفالهن لأن رب الأسرة إما قتل أو اختطف بالعراق." وأضافت أن الدير قام بعمل بحث ميداني عن اللاجئين العراقيين المقيمين بمساكن برزة في أحد ضواحي دمشق.
وأضافت الراهبة "اكتشفنا وجود 119 أسرة تتولى أمرها امرأة في حي واحد صغير وبعضهن يخرجن بحثا عن عمل لأول مرة في حياتها ولا يجدن سوى بيع أجسادهن لتوفير لقمة العيش. أنا قابلت ثلاث زوجات فقدن أزواجهن الذين كانوا ثلاثة إخوة. ثلاثتهن يعملن بالدعارة ويتناوبن الخروج للعمل ثم يقتسمن النقود لإطعام أولادهن."
وحسبما يقول مراسل النيويورك تايمز فأمام الملهى الليلي بالمرابع حيث تعمل هبة، كان أكثر من نصف السيارات المتوقفة تحمل لوحات خليجية. أما عن متوسط المبلغ الذي تتقاضاه الفتاة أو المرأة العراقية فيتراوح بين 50 و70 دولارا لليلة الواحدة، بحسب التقرير.
وقد شجعت الدعارة الرخيصة وسط العراقيات، على تزايد السائحين الباحثين عن المتعة الجنسية من بلدان الشرق الأوسط الأكثر غنى وخصوصا الدول الخليجية.
ورغم وجود نساء من جنسيات أخرى يعملن في كازينوهات دمشق وخصوصا روسيات ومغربيات، إلا أن النزوح الضخم للعراقيات قد تسبب في تراجع أعداد بائعات الهوى من الجنسيات الأخرى.
وتقول عبير وهي فتاة عراقية أخرى تعمل بنفس الملهى مع هبة "أصبح اليوم أكثر من 80% من العاملات الآن عراقيات."
وطبقا لتقارير الأمم المتحدة، يوجد بسوريا الآن نحو 1.2 مليون لاجئ عراقي ولكن الحكومة السورية تقول إن الرقم الحقيقي أعلى من ذلك بكثير.
 توقيع  alzedyy
آنه امي شـكثر كـَالـتــلي ماتـوب...بـس ماتــوب اتـوب وأنسة كلشي
بس بغداد وامـّي وريـحة الكـَـاع...يـبقـَن هنـّة عـيـني وهـنـّـة رمشي

آخر تعديل بواسطة alzedyy ، 01-15-2008 الساعة 07:45 PM.
رد مع اقتباس
  2  
قديم 01-15-2008, 10:47 PM
كمال
المدير العام

الصورة الرمزية لـ كمال
 تاريخ التسجيل: Apr 2006    الإقامة: بغداد  المشاركات:  11,403 
كمال is on a distinguished road    كمال is offline      الى الاعلى

عزيزي السيد علي الزيدي ......

شكرا على المقال

لكننا قد ناقشنا هذا الموضوع بالذات قبل فترة على المنتدى ......
http://www.irqparliament.com/vb/showthread.php?t=13945

هل زواج المتعة فقط خاص بالعراقيات او المذهب الجعفري !!!.....الايوجد كل انواع الدعارة الحلال في كل الدول العربية والاسلامية ...... بل حتى ادعارة المحرمة متوفرة في كل البلدان ومع ذلك لم ينعق احد الا على العراقية ...... لماذا ؟؟



تحياتي
 توقيع  كمال
تبا للارهاب ... تبا للطائفية والتعصب
رد مع اقتباس
  3  
قديم 01-15-2008, 10:57 PM
الموسوية
برلماني مميز

الصورة الرمزية لـ الموسوية
 تاريخ التسجيل: Sep 2007    الإقامة: فوق النخل  المشاركات:  4,389 
الموسوية is on a distinguished road    الموسوية is offline      الى الاعلى

ارجو ان لا يعمم احد هذا الامر على كل العراقيات
فعدد من الساقطات لا يمثلن العراقيات كافة
قبل ايام قرات تقرير في ايلاف ..عن نساء عراقيات في سوريا..مهنتهن الجوع..ليشبعن اطفالهن
اي انهن يصمن بالنيابة ..مقابل مال زهيد..يسددن به رمق اطفالهن..بعد ان فقدن من يعيلهن في العراق !

اذن..ليس كل العراقيات ساقطات


عملت لسنوات في مكتب خطوط في احد العواصم الاوربية
و قبل عامين تقريبا جاءتنا تعليمات من الخطوط السورية ..و نوه ان هذه التعليمات تصل الى كل المكاتب التي تتعامل مع الخطوط السورية ..في كافة انحاء العالم !!!!
المعلومات هي قوانين ((كل خطوط عندها قوانينها الخاصة))
مثلا:
عن قوانين الفيزة..او العمر..او كم كيلوغرام يحق للمسافر ان يحمل معه....الخ
و ضمن القوانين السورية..انه يمنع منعا باتا دخول العراقيات بمفردهن ((دون محرم)) بين عمر ((14 -35)) الى الاراضي السورية عبر الحدود و المطارات !!!!!طبعا انا ما ان قرات هذه العبارة بدات ارتعش..و احسست بالانهيار ..و دموعي بدات تجري بلا وعي

بالمناسبة
الوجود العراقي في سوريا ليس جديد
فمذ الثمانينات و عشرات العراقيين يفرون من العراق الى سوريا ..و الاغلبية كانوا من المعارضة و السياسيين
لكن ظاهرة العاهرات..ظهرت بعد سقوط النظام فقط
فماذا يعني هذا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟


تحياتي
رد مع اقتباس
  4  
قديم 01-15-2008, 11:57 PM
كمال
المدير العام

الصورة الرمزية لـ كمال
 تاريخ التسجيل: Apr 2006    الإقامة: بغداد  المشاركات:  11,403 
كمال is on a distinguished road    كمال is offline      الى الاعلى

اقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة الموسوية
لكن ظاهرة العاهرات..ظهرت بعد سقوط النظام فقط
فماذا يعني هذا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

بائعات اللذة موجودات في كل زمان ومكان ......حتى في اقدس بقعة في العالم ......ان كان في مكة او كربلاء او النجف او الفاتيكان او القدس .....وموجودات منذ زمن بعيد منذ البابليين ...... موجودات في العراق ما قبل زمن الصنم واثناءه ولن تنتهي بسقوطه ..... لانها مهنة تمتهنها بعض النسوة ......ولا مجال لنفي وجودها او التعامي عنها ..... ولن تسطع اية قوة بالعالم منعها مادام هنالك بائع ومشتري ..........

لكن اسأل نفس سؤال الزميلة الموسوية واعيد ما قلته سابقا ..... لماذا تثار مثل هذه المواضيع عن العراقيات فقط وفي هذه المرحلة بالذات ؟؟

تحياتي
 توقيع  كمال
تبا للارهاب ... تبا للطائفية والتعصب
رد مع اقتباس
  5  
قديم 01-16-2008, 02:56 PM
alzedyy
عــلــي الـزيــدي

الصورة الرمزية لـ alzedyy
 تاريخ التسجيل: Aug 2007    الإقامة: المانيا الأتحــــاديــّة  المشاركات:  1,646 
alzedyy is on a distinguished road    alzedyy is offline      الى الاعلى

شكــراً د كمــال
لقد مررت الان على النقاش السابق الذي لم اكن حينها موجود بين اسرة البرلمان.

وهو كما ذُكــر هناك الحقد على كل ماهو عراقي فلماذا لايرون الام العراقية التي بها

فخر الامهات منذ القدم والمثقفة العراقية التي نقلت احلى واجمل صورة الى العالم

عن النساء العربيات,في مجتمعات التفسخ والانحلال الغربي,.هنا في اوربا كان ولازال

العراقيين هم الافضل والاطهر بين كل العرب وبلا استثناء,.

امــا من باعو واشترو باجسادهم في بلدان الجهــل العربي فهم من الذين لفضهم المجتمع

العراقي حين لفض اسيادهم الى الجحور والقبور.

فليفرح بهم الاعراب ولنرتح من دنسهم بيننـــا في بلاد الانبياء والاولياء.

تحياتي د كـــمال
والاخت الموســـوية
 توقيع  alzedyy
آنه امي شـكثر كـَالـتــلي ماتـوب...بـس ماتــوب اتـوب وأنسة كلشي
بس بغداد وامـّي وريـحة الكـَـاع...يـبقـَن هنـّة عـيـني وهـنـّـة رمشي
رد مع اقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
لا بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الانتقال السريع



Powered by vBulletin Version 3.5.4
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
كافة الحقوق محفوظة الى شبكة البرلمان العراقي